الخطة البحثية


الخطة البحثية لقسم الصحة النفسية                                               
الفترة من 2015- 2020 م  
                                               

 

الأهداف الاستراتيجية :


      تهدف الخطة البحثية لقسم الصحة النفسية إلى تحقيق الأهداف التالية:
1. تنظيم وتنسيق الجهود العلمية والبحثية بالقسم .
2. زيادة الدعم المادى والمعنوى للباحثين .
3. زيادة مصادر التمويل الذاتى والخارجى للبحث العلمى .
4. ربط البحث العلمى بقضايا المجتمع .
5. بناء شراكة بين القسم ومؤسسات البحث العلمى المختلفة على المستويات المحلية .
6. بناء قاعدة بيانات كاملة عن البحوث بالقسم .
7. إعداد الكوادر البحثية وتوفير الفرص لإكسابهم المهارات والخبرات المختلفة .
8. الاستغلال الأمثل لإمكانيات وموارد القسم المبشرية والمادية لأغراض البحث العلمى .
9. توفير الآليات اللازمة لتحسين الخدمات البحثية المقدمة لطلاب الدراسات العليا بالقسم. 

آليات التنفيذ :

1. تنظيم وتنسيق الجهود العلمية والبحثية بالقسم .
• المراجعة الدورية للخطط البحثية للقسم بحيث تتماشى مع الخطة البحثية للجامعة
• الإعلان عن جدول زمنى للمؤتمرات واللقاءات العلمية بالقسم بصفة دورية .
2. زيادة الدعم المادى والمعنوى للباحثين .
• عمل اجتماعات دورية مع القيادات لمناقشة مشكلات الباحثين ومحاولة حلها .
3. زيادة مصادر التمويل الذاتى والخارجى للبحث العلمى .
• الاتصال بالمؤسسات المحلية للتعريف بنوعية الخدمات التى يمكن أن يقدمها القسم وللمساهمة في حل تلك المشكلات بطريقة علمية .
• التعاون مع الوحدات ذات الطابع الخاص بالكلية مثل مركز الإرشاد النفسى .
• استحداث برامج تعليمية جديدة متميزة لتكون مصدرا من مصادر التمويل .
4. ربط البحث العلمى بقضايا المجتمع .
• وضع الخطة البحثية للقسم بما يتماشى مع متطلبات المجتمع والبيئة المحيطة من خلال تشخيص المشكلات والحاجات المجتمعية .
5. بناء شراكة بين القسم ومؤسسات البحث العلمى المختلفة على المستويات المحلية .
• تكوين شراكة مع مؤسسات الحكومية والخاصة لدعم التنمية الاجتماعية والعلمية .
6. بناء قاعدة بيانات كاملة عن البحوث بالقسم .
• إنشاء قاعدة بيانات كاملة عن الباحثين تشتمل على : السيرة الذاتية – الرسائل التى تم تسجيلها ومناقشتها – الأبحاث العلمية المنشورة .
7. إعداد الكوادر البحثية وتوفير الفرص لإكسابهم المهارات والخبرات المختلفة .
• تفعيل لجنة أخلاقيات البحث العلمى بالقسم .
• تشجيع تبادل الزيارات والمهمات العلمية القصيرة للباحثين مع الجامعات العالمية .
• استقدام الباحثين المتميزين لعقد ندوات تثقيفية ودورات تدريبية للباحثين بالقسم .
8. الاستغلال الأمثل لإمكانيات وموارد القسم المبشرية والمادية لأغراض البحث العلمى .
• تطوير برامج التدريب المختلفة من أجل إكسابهم المزيد من المهارات البحثية .
• وضع معايير قابلة للقياس لتقييم الأنشطة البحثية لبحث جدوى استمرارها من عدمه .
9. توفير الآليات اللازمة لتحسين الخدمات البحثية المقدمة لطلاب الدراسات العليا بالقسم.
• تنمية المهارات الأساسية لطلاب الدراسات العليا عن طريق الدورات التدريبية وورش العمل .
• متابعة رضا طلاب الدراسات العليا بصفة دورية ومناقشة مشاكلهم ومحاولة حلها .
• تحديث وتطوير برامج الدراسات العليا دوريا . 

مجالات الخطة البحثية للقسم:

الصحة النفسية- الإرشاد النفسي- علم النفس النمو - علم النفس الاجتماعي - التربية الخاصة.
وتتمثل مجالات الخطة البحثية للقسم في الموضوعات والقضايا والمشكلات التالية:
أولاً: القضايا والمشكلات المتعلقة بالمتعلمين:
• تشخيص وعلاج الاضطرابات والمشكلات السلوكية للأطفال العاديين وغير العاديين في ضوء التوجهات السلوكية والمعرفية والانسانية.
• تشخيص وعلاج الاضطرابات الانفعالية للأطفال العاديين وغير العاديين .
• رعاية الموهوبين والمبدعين في إطار التوجهات المعاصرة في الصحة النفسية والتربية الخاصة.
• تنمية الموهبة والتفوق والابداع .
• تشخيص وعلاج اضطرابات التعلم وإعاقاته.
• تفريد عمليتي التعليم والتعلم للمتفوقين والمتأخرين دراسياً.
ثانياً: القضايا والمشكلات المتعلقة بالمعلمين والأخصائيين:
• الارشاد النفسي والتربوي للعاديين وغير العاديين وأسرهم.
• الرضا عن المهنة وضغوط العمل والمهنة.
• تأهيل المعلمين وتدريبهم لمواجهه مشكلات العملية التعليمية.
• مهنة التعليم وجودة الحياه.
ثالثا : القضايا والمشكلات والموضوعات المتعلقة بالبيئة المدرسية كما يلي:
• المناخ المدرسي وبيئة التعلم.
• الأبعاد النفسية والاجتماعية لجودة المناخ المدرسي.
• ضبط البيئة المدرسية في إطار تعزيز دافعية التعلم والانجاز.
• القيادة التعليمية والادارة المدرسية في علاقتها بالمناخ المدرسي وتعزيز فرص التعلم.
• الأبعاد النفسية والاجتماعية للادارة المدرسية والادارة الصفية.
رابعا: قضايا ومشكلات ذوى الاحتاجات الخاصة :
• الكشف والتدخل المبكر.
• البرامج التعليمية لذوي الاعاقة.
• أساليب واستراتيجيات تعليم ذوي الاعاقة.
• الارشاد النفسي لذوي الاعاقة وأسرهم.
• خدمات الدعم والمساندة لذوي الاعاقة وأسرهم.
• تأهيل وتدريب المعلمين والأخصائيين في مجال رعاية وتعليم ذوي الإعاقة.
• القضايا المعاصرة في التربية الخاصة .
خامسا: القضايا والمشكلات المجتمعية:
• الانتماء
• العنف الفردي والجماعي وأساليب مواجهته.
• التفكك الأسري ومواجهه أثاره السلبية.
• الأبعاد النفسية والاجتماعية للبطالة.
• الأمن النفسي والاجتماعي .
• الأبعاد النفسية والاجتماعية للإدمان بكل صورة وأشكاله بما في ذلك إدمان التقنية والانترنت.
سادسا: القضايا والمشكلات المعاصرة المتعلقة بتقدم المعرفة النفسية وتطبيقاتها:
1- القضايا المعاصرة للصحة النفسية .
2- القضايا المعاصرة للإرشاد النفسى .
4- القضايا المعاصرة لعلم النفس الايجابي.
5- القضايا المعاصرة لعلم النفس السلوكي .
6- القضايا المعاصرة لعلم النفس الاجتماعى .

 

المجال الزمني للخطة البحثية:

يمتد تنفيذ هذه الخطة على مر خمس سنوات خلال الفترة الزمنية 2015- 2020 م .

المجال التطبيقي للخطة البحثية:

1- مرحلة ما قبل المدرسة .
2- مرحلة التعليم العام .
3- قطاع التعليم العالي .
4- قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة.
5- قطاع مؤسسات التربية غير النظامية.
6- المجتمع المحلي باحتياجاته النفسية والتربوية والاجتماعية.


تقويم الخطة البحثية: يتم تقويم الخطة البحثية من خلال:


1- مدى رضاء المستفيدين.
2- عدد خطط الماجستير والدكتوراه المشتقة من الخطة البحثية.
3- مردود وعائد البحوث والدراسات والمشروعات المنفذة من الخطة البحثية .
4- آراء المشاركين في الندوات التي ستعقد بالقسم والكلية لدعم الخطة البحثية وتطويرها.
5- مدى رغبة الباحثين في الارتباط بالخطة البحثية.

 

تم إعداد الخطة من خلال الاستعانة بالمصادر الآتية :


 الخطة الاستراتيجية للدراسات العليا لجامعة المنصورة 2010-2015.
 خطة قسم علم النفس التربوى بكلية التربية – جامعة دمياط .

              

 

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أنت هنا: الأقسام العلمية قسم الصحة النفسية . الأقسام العلمية قسم الصحة النفسية الخطة البحثية

اتصل بنــا

العنوان
شارع جيهان كلية التربية المنصورة - مصر
الهاتف 2244385 (050)
فاكس2269979 (050 )
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.